Tag Archives: العملية السياسية

زوبعة الاتفاق

3/1/2012

كشفت زوبعة الاتفاق بين المجلس الوطني السوري وهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي التي قدّمت للأمانة العامة للجامعة العربية كوثيقة سياسية مشتركة خللين اثنين:

إقرأ المزيد

المبادرة العربية

3/11/2011
النظام كذاب أشر، ولا يصدقه معظم الشعب السوري ومعظم الشعب العربي، ولا تصدقه المبادرة العربية نفسها مما جعل رئيسها يستخدم كلمة (بلا لف ودوران) برغم عدم ديبلوماسيتها.

أبعاد الترشيد المطلوبة

31/10/2011

لا أشك أنّ في الداخل من هم على مستوى عالٍ من الفهم. والدراسة الممتازة التي أصدرها المركز الإعلامي في حمص دليل واضح على ذلك. ولكني متأكد (من غير دليل!) أنّ هؤلاء أنفسهم يواجهون مشكلة في تعاملهم مع البركان الشعبي. وإذا قلنا إنّ للناظر من علٍ ميزة الرؤية الشمولية وللناظر من الداخل ميزة المعرفة بفروع الأمور، كانت مهمة الترشيد مهمة دائمة وواجبة، ولا ينفع أن يضيق فريق بنظرة الآخر وإنما أن يتمّ توضيع النظرات في مكانها.  وروح عملية الترشيد ليست الإملاء وإنما النصيحة بالإشارة إلى ما قد يخفى على الإنسان بسبب موقعه.

إقرأ المزيد

مبادئ جامعة للمعارضة السورية

رمضان 1432 / آب 2011

* اقتباس من عدة نشرات وتطوير

مقدمة

انطلقت الثورة السورية منذ 15 آذار 2011 سعياً لاستكمال مسيرة الاستقلال التي حقّقتها القوى الوطنية منذ عام 1946، وذلك من خلال الحراك الشعبي السلمي في الشارع السوري الهاتف من أجل حريته واستقلاله الحق وسيادته الكاملة على كافة أراضيه بالطرق والأساليب المشروعة، وبالقطع مع السلطة التي انشقت عن مصالح الشعب وآثرت مصالحها الشخصية وانتهجت أسلوب العنف واغتصبت من الشعب السوري سيادته وحريّته وكرامته.

ومن أجل تحقيق هذه الأهداف وتوفير رؤية أولية لموقف مشترك بين جميع أطياف المعارضة، تمت بلورة هذه الورقة بغية نقاشها وإثرائها واعتماد ما يمكن اعتماده منها.

إقرأ المزيد

التحريك الناعم

تعليق على الاعتراض على خطبة الشيخ أسامة الرفاعي 14/6/2011

إقرأ المزيد

العمل السياسي من أجل سورية على مستوى واشنطن

25/6/2011

توجهات السياسة الأمريكية

  • من المعترف به أن السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية يغمرها همّان اثنان: الرغد و الاستقرار (prosperity and stability). أما المحددات الاستراتيجية العمليّة في المنطقة العربيّة فهي التالي:

       1. ضمان أمن إسرائيل.

       2. تعزيز التجزئة، من غير أن تصل حدَّ الانفلات، بحيث تبقى البلاد العربية ضعيفة بحاجة إلى الدعم الخارجي.

       3. الدفع نحو نظام اقتصاديٍ رأسمالي تسيطر عليه ثلة صغيرة، اقتصاد مجحف في حقّ وسطيّ المواطن، يستهلك المنتوجات الأمريكية.

       4. ضمان تدفق النفط والمواد الأولية.

       5. دعم مؤسسات المجتمع المدني التي تُبشِّر بالثقافة الغربية.

إقرأ المزيد

رؤية دستورية

23/2/2011

هذا الملف يعرض بنوداً دستورية شاملة مستفيداً من الدستور السوري لعام 1950 وعدد من التجارب الدستورية الأخرى، ويقدّم تصميماً خاصاً في توزيع الصلاحيات والمسؤوليات. ولا يهمّ هذه الرؤية الضبط من ناحية فنّ علم القانون بقدر السماح بتجاوز المعتاد. كاتب هذه الرؤية يعي وعياً كاملاً أنّ صياغة الدستور لا يمكن أن ينفرد بها شخص، وإنما تأتي نتيجة توافق النخب المثقّفة والفرق السياسية والشعبية. وفكرة هذا المشروع قديمة؛ وكان في الذهن يومها أن تُطوّر رؤية يجري السجال فيها بين المهتمّين، ثمّ يصوّت عليها عبر الإنترنت، فإذا حصل تغيير في سورية، يكون هناك ما يُستند إليه في تحقيق الاستقرار. وبشائر الربيع العربي في تونس شجّعت على إتمام المشروع، فانتهيت منه قبيل بداية الثورة السورية. وأحسب أن تدارس هذه الرؤية مفيد من أجل التثقّف وتطوير الفهم السياسي والتمرّس على التفكّر في المسائل الدستورية. من ناحية عملية فإني على قناعة تامّة بأنّ الحكمة تقتضي تبنّي دستور 1950 كدستورٍ مؤقتٍ ريثما تستقر البلد ويكتمل بناء مؤسساتها السياسية، وبعد ذلك يمكن أن تتمّ صياغة دستور جديد على نحو تشاوريّ.

الملف موجود على الرابط التالي:  رؤية دستورية