Tag Archives: الأقليات والسياسة

ميلاد أمة-4: ج) حالة العلويين [5] الطائفية

ج) حالة العلويين النُصيريّة: هامشية تاريخية وتبنّي دولي

 

5- كلمة في الاصطفاف الطائفي:

فاجأت الثورةُ الباسلة التي رصّت لحمة الأكثرية نظامَ الطغيان الذي تأسّس فكرياً وفق مفاهيم ماركسية منذ أيام البعث في 1963 ووفق آليات مؤسّــسية تبنّت نمط ألمانية الشرقية.  وكان أقدر الفئات على استغلال هذا المنزع الفكري والآليات التي رسّخها هي الفرقة التي تعاني أشدّ درجات الغربة والبُعد عن رابطة المجتمع والتي تتطلّع للاقتصاص منه، ألا وهي الطائفة العلوية النُصيريّة.

  إقرأ المزيد

ميلاد أمة-4: من مِلل إلى أقليات: ج) حالة العلويين [4] -التدين

ج) حالة العلويين النُصيريّة: هامشية تاريخية وتبنّي دولي

 

4- الخلفيّة النُصيريّة والتديّن:

تعتبر كتب التراث في الفقه الإسلامي والعقيدة وغيرهما المذهبَ النصيري مذهب غلاةٍ باطنية، ولا تعتبر مجموعة أتباعه فرقةً مسلمة.  وسبب ذلك معروف، وأبسط ما يمكن أن يعبّر عنه هو عدم تسليم المذهب النصيريّ بأركان الإسلام أو أركان الإيمان المعروفة، برغم أنه تجد عند بعضهم بعض مظاهر الإسلام بحُكم طول المجاورة.  وحتى كتب التراث الشيعي لا تعتبر النصيريين مسلمين.  إقرأ المزيد

ميلاد أمة-4: ج) حالة العلويين [3] الاستقطاب الخارجي

ج) حالة العلويين النُصيريّة: هامشية تاريخية وتبنّي دولي

3- الاستقطاب الخارجي:

بدأ الاستقطاب الدولي للأقليات في زمن العثمانيين حين اعتبرت فرنسة وانكلترة وروسية نفسها مسؤولة عن حماية رعايا الديانات المسيحية في الكيان العثماني المسلم.  وفي البداية، لم يرُق هذا التدخّل لبعض الطوائف المسيحية، غير أنه أبدت الطائفة المارونية ترحيباً ملحوظاً.  وبغض النظر عن الموقف الشعبي للأقليات المسيحية، كانت المواقف الفكرية للنخب الوطنية -وفيها وجود مسيحي غالب- هي التي وضعت الأسس الفكرية للاستقطاب الاستعماري الذي نعيشه إلى اليوم.  وبدون إدراك هذا لا يمكننا تفسير الموقف العام البارد أو المتشكّك أو المعادي للثورات العربية من قِبل أغلب الفرق العَلْمانية، سواءاً اليسارية منها أم الليبرالية أم القومية.

  إقرأ المزيد

ميلاد أمة-4: من ملل إلى أقليات: ج) حالة العلويين [2] مستوى التثقف

ج) حالة العلويين النُصيريّة: هامشية تاريخية وتبنّي دولي

2- مستوى التثقّف وامتلاك المهارات:

لقد أصبح أفرادٌ من الطائفة العلوية أباطرةً يملكون الأموال الطائلة.  غير أنّ تطبيع وضع الطائفة لا يمكن أن يأتي عن هذا الطريق وحده، بل هذا يشوّه عملية التطبيع.  ولا يرفع عقيرة قومٍ تحصيلُ المال الكثير عن طريق الولاء السياسي والابتزاز وسرقة المال العام، وإن كانت تفتح حيازة المال أبواباً كثيرة لأفرادٍ منهم وتُيسّر سُــبل الصعود الاجتماعي.  إنّ العامل الحاسم في صعود قومٍ وتطبيع وضعهم وخروجهم من الهامشية هو دخولهم الطبقة وسطى.  وإذ لا شكّ في أنّ وجود أفرادٍ بارزين ذوي تحصيل عالٍ ينعكس إيجاباً على مجموعة الأقليّة، غير أنه لا بدّ لهذا الصعود أن يُنظر إليه أنه صعودٌ مشروعٌ لم يخالف أعراف المجتمع بل التزم بها، ولا بدّ لتحقّق الارتفاع أن يتمّ من خلال قنوات يُصادق عليها المجتمع ويقدّرها.

  إقرأ المزيد

ميلاد أمة-4: من مِلل إلى أقليات : ج) حالة العلويين [1] الهامشية

ج) حالة العلويين النُصيريّة: هامشية تاريخية وتبنّي دولي

  

1- الهامشية و المظلومية:

كثيراً ما تشعر الأقلّيات أنها مظلومة على نحوٍ أو آخر، أو أنها مهمّشة على الأقل.  شعور التهميش قد يدفع بالأفراد إلى العمل الدؤوب ليجبُروا هامشيّتهم وليرتقوا بمنزلتهم في عدة صُعُد: معاشية وعلمية واجتماعية واقتصادية وربما سياسية.  ويمكن لهذا النمط أن يتحقّق للمجموعات التي عندها ذخيرة ثقافية وافرة.  وخير مثالٍ على هذا هو حالة اليهود.  فاليهود عاشوا دهوراً يلفّهم شعور الظلم والاضطهاد، وكانت عيشتهم عيشة انعزالٍ في غالب الأحيان، اختاروها لأنفسهم ليحموا دينهم القوميّ.  وبعدما سمحت الظروف لخروج اليهود من الأحياء المنغلقة (الغيتو) التي كانوا يعيشون فيها، استثمروا مهاراتهم اليهودية الخاصة، من التوفير الشحيح واقتناء المستعمل من الأغراض إلى المراباة وإلى التحصيل العلمي…  ولكل ذلك أساساته في ثقافتهم الخاصة.  حالة الأرمن حالة أخرى يمكن الاستشهاد بها.

  إقرأ المزيد

ميلاد أمة-4: من مِلل إلى أقليات: ج) حالة العلويين النصيرية – مقدمة

ج) حالة العلويين النُصيريّة: هامشية تاريخية وتبنّي دولي

نتابع حديثنا عن المجموعة الثالثة التي ساهمت في أقلَنة المشهد السياسي الاجتماعي السوري، ألا وهي مجموعة العلويين.  وبرغم أنّ الأدب يقتضي أن تُنادى المجموعة بما تختاره لنفسها من اسم، ثمة ضرورة علمية لاستعمال مصطلح (العلويون النُصَيريّة)، وذلك لتفريق حالهم عن حال العلويين التُرك، ولكي لا يختلط الأمر على القرّاء العرب وخاصة قرّاء المغرب العربي.  ومع ذلك، سيكون استعمال هذا المصطلح متناوباً مع استعمال لفظة (العلويون) لوحدها.  ولا يفوتني أن أشكر الأخوة الأربعة الذين راجعوا هذا الموضوع الحسّاس، وأشير إلى أنّ اثنان منهم من المنطقة الساحلية.

  إقرأ المزيد

ميلاد أمة-4: من مِلل إلى أقليات: ب) حالة الكرد

 

ميلاد أمة-4: من مِلَل إلى أقلّيات:

ب) حالة كُرد الشمال: المخيال القومي وتأزّمه

من أجل فهم الحال الأقلويّ في سورية، ناقشت الحلقة السابقة حالة المسيحيين وميولهم الفكرية في شأن الرابطة الجامعة.  ويناقش هذه الفصل حالة ثانية مختلفة، كانت راكدة ومنسيّة ثم برزت فجأة على السطح في سياق الثورة.  وستُظهر المناقشة أن ما يشار إليه بالمشكلة الكُردية هو في حقيقته مشكلة كُرد الشمال بخاصة، ولا ينطبق على كُرد الداخل وكُرد المدن.

إقرأ المزيد

ميلاد أمة-4: من مِلَل إلى أقلّيات: أ) حالة المسيحيين

ميلاد أمة-4: من مِلَل إلى أقلّيات:

أ) حالة المسيحيين: العروبة والوطنية

نناقش في هذه السلسلة مسألة الهويات وتشكّلها في دولة سورية الحديثة.  وبعد المقدّمات العامة التي ذكرناها في الحلقة السابقة والتي تشمل الحالات الثلاث التي نتداولها، نركّز في هذه الحلقة على الحالة المسيحية بخاصة.

الحالة المسيحية حالة كان قد انطبق عليها وصف الملّة في العهد العثماني.  وهي التي تبنّى خطابُها القومية العربية ثم القومية القُطْرية، وبعد ذلك تطور الطرحُ ليشمل اشتراط الامتياز الوطني للمسيحيين شعوراً منهم بفقدان الحمى القديمة التي تمتّعوا بها عملياً تحت النظام العثماني في كنف الترتيبة القديمة للمجتمعات قبل الولوج في نمط الدولة الحديثة المرتكزة على الفرد لا الجماعة.

  إقرأ المزيد

ميلاد أمة-4: من مِلَل إلى أقليات: مقدمات

تحدثنا في الفصل الأول عن محاولات التحديث العثمانية التي ترافقت مع تأزّمٍ في الهويات الجمعيّة.  ثم بيّنا في الفصل الثاني كيف ظهر التوجه العروبي كمشروع سياسي للمسلمين العرب، وتلاه ظهور التوجه القومي العربي الذي نحّى الخلفية الحضارية المسلمة وتنكّب للروح التاريخية لمنطقة بلاد الشام.  الفصل الثالث أشار إلى أنه ما لبث أن حدث انزياحٌ في التوجه القومي العربي نحو الرؤية القُطْرية، انزياح يظهر في الخيارات السياسية أكثر منه في الخطاب، وهو الانزياح الذي افتُتنت به خصوصاً المجموعات غير المسلمة. 

  إقرأ المزيد

تعقيبات أولية على مقال يرى الحل في الاستهداف الطائفي

4/10/2012
عرض المقال تطور الجهد العسكري وأزمته الكبيرة في غياب قيادة محكمة جامعة وفي تكتيكاته.

كما أكد على أنه “زادت كمية القذائف المضادة للدروع والتي نجحت في تحويل بعض المناطق إلى مقابر لها”

وجزم بإن “كل المراجعات التي يمكن لباحث أو مراقب القيام بها في العمليات العسكرية… لن تفضي إلا إلى توصية واحدة مفادها أن الأرض المحررة تمر من الأجواء المحررة”

إقرأ المزيد