Category Archives: مسيرة التغيير

عن ثورة لم يسمع بها كثيرون

 

لم يسمع بها كثير من الناس رغم أنها انتصرت!  ولقد دعاني إلى التذكير بها رحيلُ د. طه جابر العلواني البارحة ورحيل د. حسن الترابي اليوم، ومن قبلهما رحيل د. عبد الوهاب المسيري و د. منى أبو الفضل.  هؤلاء وأمثالهم كانوا في مقدّمة حركة فكرية ثنائية الطرح همّها:

  1. تطوير المفاهيم التي تشكّل أسس المنظومة الإسلامية الخالدة والمتجددة في طبيعتها.
  2. تقديم بدائل عن النموذج العَلْماني السائد الذي نرى تطبيقاته العملية في عالمنا اليوم والذي يرتكز في الرؤية الأوربية.

إقرأ المزيد

الحل السياسي والمعادلات الصفرية

مقولة الحل السياسي هي مثل النكتة السمجة التي يضطر المرء تحملّها بسبب أنّ خلاف ذلك يُفسّر تفسيراً مضرّاً.  وربما لم يكن ممكناً التفّوه بمثل هذه المقولة المغلوطة لولا تراكم نتائج الأعمال الارتدادية وولوج أجسامٍ ليست من مادّة الثورة، فاقتضت الحكمة ترديد عبارة الحل السياسي وحضور اجتماعاته للبرهنة على البُعد عن المنطق العدمي الذي ينحر نفسه بعد أن يصيب قومه بكلّ مصيبة. إقرأ المزيد

The Story of our Revolution

Reinforcing our narrative and debunking some myths…

 

For the casual observer, it is puzzling how a mass of only 22 million people in a geographical area of 185,180 square kilometers has stirred global dynamics. The following piece tries to unlock this puzzle, putting in perspective… continue reading

وتظنون الظنونا

وفاءً لثورة الكرامة ينساب قطْرُ القلم ليتشرّف في محاولة إضاءة أحوالها في يوم ذكراها، ثم يستحي ويكاد ينضب دمعُه حين يدرك أنه ينعم بأمانٍ يفتقده فقداً شديداً كثيرٌ من الأطفال والأمهات والشيوخ والرجال والمستضعفين.

إقرأ المزيد

الصورة الحاضرة و الصيرورة الغائبة

تلفّ الحيرة أذهان العلماء عندما لا يرون الواقع ينتظم على خط الهدى الرباني الذي يدعون إليه.  ويزداد اللغز ضموراً حين يسمعون من عامة الناس ما مفاده أنهم يحبّون ما يدعو إليه الدعاة والوعاظ والمشايخ.  فإذا كان الهدي هدياً ربانياً لا ريب فيه، وإذا كانت ملامح القبول العام للدّين الحنيف ظاهرة والافتخار به شائع، فلماذا ينقلب الواقع إلى ما هو بعيد عن المرتجى، ويتمكّن أهل الهوى وأصحاب الإفساد في الأرض من الإمساك بدفّة الحياة، فيعود حال المسلمين وواقعهم إلى ضنكٍ تملؤه التناقضات.

إقرأ المزيد

الزمن والثورة والتغيير

كم هو مؤلم أنّ الجواب على أسئلةٍ مثل: “لماذا لم نقطف ثمار الربيع؟” و” لماذا تأخر نجاح الثورة، مهما فصّلتَ من أسباب، غير شافٍ لكثيرٍ من الناس.

فهل هو صحيحٌ بأننا لم نقطف “الثمار”؟ وهل تأخّر “الانتصار” فعلاً؟  ربما يساعد على الفهم أن نطرح قبل ذلك أسئلةً أخرى: ما هي “الثمار” المرجوة أصلاً؟ وما معنى “تأخر”؟وما معنى “انتصار”؟ إقرأ المزيد

الذاكرة والمصابرة

تُحي الأمم ذكرى الحوادث الفاصلة في تاريخها لأن فيها عِبَراً ولأنها غالباً ما تكون قد امتزجت مع معاناةٍ وتضحياتٍ جسام.  وحيث أنّه ما زالت الثورة العربية تتفتّق وتعترك مع أعدائها الظاهرين ومنافقيها المتلصّصين، فلا بدّ من بضع كلماتٍ تقشع الغبش عمّا ران على صورة الثورة وتعيد إلى الذهن البديهة التي قد يقمعها الألم.   إقرأ المزيد

مجتمع قوي و دولة ضعيفة

المجتمعات العربية قوية، ومن مظاهر قوّتها أنها لم تتفكّك برغم شدّة سوء الإدارة السياسية وشدّة العبث الخارجي.  وبالمقابل، دولها ضعيفةٌ لأنها تعتمد العنف، والقويّ حقيقةً هو الذي يُحترم حبّاً أو يُذعن إليه هيبةً.

فما الذي يمسك بالمجتمع في سورية بعد كلّ الذي يلقاه من عسفٍ مُمنهج؟  إقرأ المزيد

حول عملية اتخاذ القرار الأمريكي في الشأن السوري

حول عملية اتخاذ القرار الأمريكي في الشأن السوري – مقابلة تيار العدالة الوطني

– الشعب بين سادر ومعارض

– التوجهات الحزبية

– هل هناك معارضة في النظام الأمريكي؟

– دواعي التدخل

– مأزق الإدارة

– سوء التهييء

إقرأ المزيد

ولولا دفع بعضهم ببعض

سواء سيكون التدخل العسكري المباشر للدول الراعية للنظام العالمي على شكل ضرباتٍ قاصمة لمواقع حساسة أو نزعٍ تدريجي لأنواع من الأسحلة أو مزيج من الاثنين أو غير ذلك… سوف يجري هذا بدون استشارة مَن يتأثّر بالقرار… ويعني هذا أنّ التشدّق بشجب هذا التدخّل غضبٌ يصرف عن العمل وأنّ التصفيق له بحرارة سلامةُ صدرٍ طافحة.  فما دام أنه وقع خارج خيارنا الحرّ فالجدال فيه سفسطة.  المطلوب أن نعي أننا نواجه فصلاً جديداً من فصول الثورة، فصلاً سيكون مليئاً بتحدّيات من نوع مختلف، وعلينا أن نتعامل معها بواقعيّة جِدّية.   إقرأ المزيد