Category Archives: اجتهاد سياسي

وهمُ الإفناءِ وهمُّ الحسم: محاولةٌ لسبرِ ضمير الحراكِ الثوري

17/3/2012

ثمة من يعتقد أن العقل الإجرامي عقل حادّ ذكي مخلوط بخسّة نفسية، فيجرّ هذا المركب صاحبه في النهاية إلى حتفه المشؤوم.

وإذا كان للمرء أن يحاول فهم المنطق الغريب لفظائع المجازر الجماعية، ربما لا يمكنه أن يقف إلا على تبريرين شيطانيين: الأول هو فكرة الخلاص من مجموعة بشرية أو طردها من حيّزها الجغرافي تطهيراً عرقياً؛ والثاني هو السحق النفسي بوحشية تصرفاتٍ لا يتحمّلها أي مخلوق كائناً من كان.   غير إن تجارب البشر تنبئ أن المنى الإجرامية قلما تصل إلى مبتغاها.  فلم تُفنِ مجازر صبرا وشاتيلا وتل الزعتر الشعب الفلسطيني، ولم تُفنِ مجازر حماة أهل هذه المدينة، ولم تُفنِ مجازر الإبادة التي قام بها النظام العراقي الوجود الكردي، ولم تُفنِ مجازر الصرب أهل البوسنة والهرسك.  لم تتحقق أحلام المغامرات الساديّة في إفناء الآخر برغم ضخامة الضحايا وفظاعة الآلام، بل أبقتْ ذاكرة المآسي واقعاً خالداً على مرّ الدهور يُحصّن أصحابها من أن تُباع قضيتهم بثمن بخس.  وفي سياق الثورة السورية، ولّدت التضحيات الباسلة وعياً ذاتياً يتجدّد باسمترار ويكتمل وينضج.  لقد أدركت الثورة أن طريقها طويل لا يماثله طريق أي ثورةٍ من ثورات الربيع العربي، إدراكاً مقترناً بيقين قاطع بالنصر، عهداً قطعته على أنفسها أجيالٌ عاينت الموت بأبشع صوره ولمسته وشمّت رائحته وسمعت أنينه.  وبدل أن يدفع البطش الوحشي إلى لاواقعية الانتقام الفردي، دفع نحو واقعيةٍ ثورية ونضجٍ في الوعي النزاليّ.

لقد اعتلجت ضمير الثورة حالاتٌ ثلاث.

إقرأ المزيد

وتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوكَةِ تَكونُ لَكُم: قراءة في حال الثورة السورية واستشرافها المستقبل

11/1/2012

قبل عشرة أسابيع اختارت الثورة اسم (جمعة الحظر الجوي)، وأصبح الموقف من قبوله النظري والمناداة به كمثل الفرقان الذي يميز بين من هو مع الثورة ومن يريد إفشالها، فخلط هذا التقييم السريع بين موقف التمني المشفق والموقف الذي يقيّم فكرة التدخل العسكري من زاوية استراتيجية ومن باب احتمال تحقّقها العملي.

ثم عاد في الأسابيع القليلة الماضية التأكيد على الشعار القديم: (يا الله ما لنا غيرك يا الله)، أو بعبارة بنش/إدلب (الشعب يريد عناية ربانية) ليؤكد يقظةً عقلية نفسية في حراك الثورة يملؤها التسليم بقدرٍ مرٍّ كالعلقم وثبات عالي الهمة كعلو الجبال.

تمني أبابيل من الطائرات ترجم الشياطين اللعينة التي أذاقت الناس صنوف العسف أمر مفهوم، وبدا للثورة أمراً مقبولاً برغم كرهه المبدئي.  وبدا أيضاً أن ثمنه ليس أكثر من القتل والهدم وتخريب الحياة والاعتداء على الحرمات وتحويل الحياة اليومية إلى جحيم لا يطاق.  وفوق ذلك يزفّ هذا التمني صورة خلاص ٍفوريٍّ يشفي صدور قوم صابرين ويقلب المجنّ في أيام قليلة.

إقرأ المزيد

قراءة في المواقف العالمية

3/1/2012

ما يلي قراءة سريعة في مواقف إسرائيل و روسية و الولايات المتحدة الأمريكية من الثورة العربية:   إقرأ المزيد

A Whirlwind Agreement

Januaury 3, 2012

The agreement between the Syrian National Council (SNC) and the National Coordinating Committee (NCC) submitted to Secretariat of the Arab League highlighted two flaws in the forces of Syrian Revolution.

إقرأ المزيد

زوبعة الاتفاق

3/1/2012

كشفت زوبعة الاتفاق بين المجلس الوطني السوري وهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي التي قدّمت للأمانة العامة للجامعة العربية كوثيقة سياسية مشتركة خللين اثنين:

إقرأ المزيد

عودة الى النداء الأول

18/11/2011

مثلت نداءات الثورة قرطاساً كبيراً مفتوحاً للقراءة لجميع أبناء الشعب وللأخوة العرب ولجميع المهتمين بالتغيير في العالم أجمع، وشاهداً على همة ماضية  وعزم على الإنجاز، وتوضيحاً للهدف عل نحو لا لبس فيه ولا جدال.   وقد اكتسبت هذه الكلمات كموناً معنوياً يتجاوز المعنى اللغوي المباشر إذ أن الصدح بها له ثمن باهظ يعرِّض إلى أنواع الابتلاء.   إقرأ المزيد

نبذة عن ثلاثة عناصر الخطاب السياسي

5/11/2011

الخطاب السياسي يرسل ثلاثة رسائل: ديبلوماسي وسياسي وإجرائي.   إقرأ المزيد

المبادرة العربية

3/11/2011
النظام كذاب أشر، ولا يصدقه معظم الشعب السوري ومعظم الشعب العربي، ولا تصدقه المبادرة العربية نفسها مما جعل رئيسها يستخدم كلمة (بلا لف ودوران) برغم عدم ديبلوماسيتها.

أبعاد الترشيد المطلوبة

31/10/2011

لا أشك أنّ في الداخل من هم على مستوى عالٍ من الفهم. والدراسة الممتازة التي أصدرها المركز الإعلامي في حمص دليل واضح على ذلك. ولكني متأكد (من غير دليل!) أنّ هؤلاء أنفسهم يواجهون مشكلة في تعاملهم مع البركان الشعبي. وإذا قلنا إنّ للناظر من علٍ ميزة الرؤية الشمولية وللناظر من الداخل ميزة المعرفة بفروع الأمور، كانت مهمة الترشيد مهمة دائمة وواجبة، ولا ينفع أن يضيق فريق بنظرة الآخر وإنما أن يتمّ توضيع النظرات في مكانها.  وروح عملية الترشيد ليست الإملاء وإنما النصيحة بالإشارة إلى ما قد يخفى على الإنسان بسبب موقعه.

إقرأ المزيد

ليبيا وسورية والوسيلة المناسبة

17/11/2011

نعرف أن موارد ليبيا النفطية كانت حافزاً بارزاً في إسراع دول الناتو للتدخل العسكري في ليبيا.   إقرأ المزيد